تسجيل الدخول

كلية الهندسة

مقدمة عن الكلية

​تم افتتاح كلية الهندسة في شهر أيلول من عام 1992 بعد عام من افتتاح الجامعة وكانت تضم وقتها  170 طالبا وطالبة واليوم تزهو كلية الهندسة بطلبتها الذين يتوزعون على ستة تخصصات هندسية هي: الهندسة الكهربائية/ الاتصالات و هندسة الحاسوب، هندسة القوى و التحكم ، الهندسة المدنية، هندسة العمارة، الهندسة الصناعية، والهندسة الميكانيكية وجميع هذه التخصصات معتمدة اعتماداً عاماً وخاصاً.

لقد شهدت كلية الهندسة نمواً كبير ومطرداً في عدد الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية، اذ يبلغ عدد الطلبة الآن اكثر من 2000 طالبا وطالبة. كما قفز عدد أعضاء الهيئة التدريسية من 10 أعضاء وقت التأسيس الى 72 عضواً من ذوي الخبرات الاكاديمية والعلمية ومن مختلف الرتب العلمية في شتى التخصصات الهندسية وتم استقطابهم بعناية ليقوموا على تدريس الطلبة والاشراف على كافة نشاطاتهم الاكاديمية والعلمية

وقد واكب هذا النمو الهائل في أعداد الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية نمواً ملحوظاً في مختبرات الكلية ومبانيها ومرافقها، اذا تبلغ مساحة المباني المخصصة للكلية 20 الف متر مربع بالاضافة الى مبنى المشاغل الهندسية بمساحة 4 آلاف متر مربع ومركز الطاقة المتجددة الذي يشرف على جميع مشاريع الطاقة البديلة في الجامعة.

ان كلية الهندسة دائمة السعي لتوفير برامج تعليمية حديثة وذات جودة عالية، وتزويد الطلبة بالمهارات الضرورية للنجاح في سوق العمل والتعليم العالي. وتعمل الكلية على توفير برامج تركز على تطبيق المبادئ الأساسية في الهندسة والتكنولوجيا والرياضيات والعلوم والحاسوب بما يخدم مصلحة المجتمع وتوفير مواد دراسية، بما فيها مشاريع التخرج، وتنمي قدرات الطلبة في مجالات الاتصال والتصميم والعمل الجماعي والتكنولوجيا المناسبة لمجالات تخصصاتهم، كما وتحرص الكلية على توفير فرص تعليمية متكافئة للطلبة مع الأخذ بعين الاعتبار التفاوت والاختلاف في القدرات والخلفيات الثقافية والاجتماعية وتمكينهم من تحقيق طموحاتهم للتقدم والنجاح .ويمكن ضمان تحقيق هذه المساعي من خلال دمج مفهوم الجودة الشاملة والتقييم والتحسين المستمر في أنشطة الكلية المختلفة.

و تعاقب على عمادة الكلية منذ نشأتها حتى الان:

1​993-1992

الأستاذ الدكتور بسام أبو غزالة

1994-1993

      الأستاذ الدكتور صلاح السيد 

1995-1994

      الأستاذ الدكتور مفيد السمارائي

1996-1995

      الأستاذ الد كتور محفوظ الريس

1997-1996

      الأستاذ الدكتور عدنان الكيلاني

1999-1997

      الدكتور أحمد التوايهة

2001-1999

      الدكتور بسام الأسير

2002-2001

      الأستاذ الدكتور ضيف الله الدلابيح

   2003-2002

      الدكتور محمد ابو هلال

2006-2003

     الأستاذ الدكتور نور الدين المحمدي

2007-2006

      الدكتور خالد رمضان

2007 - 2015

     الأستاذ الدكتور يحي عبداللطيف

2015 - 2017

     الدكتور محمد هاني العمري

2017 - حتى الان 

     الدكتور ايمن ابو بكر

 
وحرصاً من الكلية على اعطاء الفرصة للطلبة والباحثين للدراسة والبحث التطبيقي فلقد تم تجهيز اكثر من 35 مختبراً تدريسياً وبحثياً يقوم عدد من المهندسين بالاشراف عليها ويتم تطويرها سنوياً لتتلائم مع التطور العلمي والتكنولوجي الحديث، ويستخدم اعضاء هيئة التدريس من مختلف الاقسام هذه المختبرات للأغراض البحثية ولتقديم الاستشارت الفنية للقطاع الخاص لتطوير الانظمة المستعملة لديهم. وفي المشاغل الهندسية يقوم المهندسون والفنيون بتدريب الطلاب ليكتسبوا المهارات العلمية في الحقول الهندسية المختلفة.

ولقد قامت الكلية بتطوير الخطط الدراسية وذلك تفاعلاً لسياسة الكلية القائمة على تحديث الخطط بما يتلائم مع متطلبات التطوير العلمي السريع وبما يتلائم مع معايير الاعتمادية المحلية والعالمية  (ABET)

ولقد قام أعضاء هيئة التدريس في الكلية بنشر العديد من الأبحاث العالمية في المجلات العلمية المرموقة الدولية والعربية والمحلية. كما وشارك أعضاء هيئة التدريس في مختلف الأقسام في مؤتمرات علمية دولية وعربية ومحلية. وتشارك الكلية في جميع الندوات وورشات العمل المحلية حرصاً منها على تبادل المعرفة مع الجامعات والمؤسسات العلمية والفكرية الاخرى، وتقوم الكلية بتوفير الدعم المادي المطلوب للأساتذة الذين يشاركون في مؤتمرات علمية، وتعمل الآن على استكمال توصيل خدمة شبكة المعلومات الى جميع أعضاء هيئة التدريس في مكاتبهم وإلى كافة المختبرات ليستفيد الطلاب من هذه الخدمة في أبحاثهم. كما تقوم على تأسيس وحدات بحثية في مختلف أقسام الكلية، علماً بأن المركز الأول وهو مركز أبحاث الطاقة الجديدة والمتجددة تم تأسيسه والعمل به منذ أكثر من ستة أعوام ونشر العديد من الأبحاث وتم إنجاز العشرات من مشاريع التخرج باستخدامه.

كما تقوم الكلية حالياً بتطوير علاقاتها مع الجامعات الاخرى عن طريق عقد اتفاقيات علمية وأكاديمية مع العديد من الجامعات العربية ويتم تبادل أعضاء هيئة التدريس معهم، وكلية الهندسة عضواً فعالاً في المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية المنبثقتان عن اتحاد الجامعة العربية وتشارك في اجتماعاتها الدورية. كما تم التوقيع على إتفاقية تعاون مع نقابة المهندسين الأردنيين، اضافة الى فوز مشاريع تخرج مقدمة من طلاب كلية الهندسة في المسابقة التي تنظمها نقابة المهندسين بين الجامعات الأردنية. 

آخر الأخبار