تسجيل الدخول

الأخبار والأحداث

11/03/2019

جامعة العلوم التطبيقية تسدل الستار على النسخة الثامنة من مسابقة مبرمجي المستقبل العربية

​عمان - اسدلت جامعة العلوم التطبيقية الخاصة امس السبت ، الستار على النسخة الثامنة من مسابقة مبرمجي المستقبل العربية بمشاركة 254 طالبا توزعوا على 98 فريقا من طلبة المدارس في الوطن العربي.

وهدفت المسابقة العلمية والمتعلقة في برمجة الحاسوب بلغات مختلفة ، إلى تحفيز التنافس العلمي والارتقاء بمستوى الطلبة في مجال تكنولوجيا المعلومات بشكل عام وبرمجة الحاسوب بشكل خاص وذلك لمواكبة التطور الحاصل في العالم في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وقال رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور محفوظ جودة ان هذه المسابقة التي تعقد سنويا منذ عام 2012 بالتعاون مع مركز الملكة رانيا العبدلله لتكنولوجيا التعليم والمعلومات، تجسد جزءا اساسيا  من رؤية الجامعة ورسالتها الرامية الى مواكبة كل ما هو جديد في حقول العلم وميادينه ولا سيما في مجال تكنولوجيا المعلومات وبرمجيات الحاسوب ، اذ يشهد العالم في كل لحظة تطورا جديدا في هذا المجال مما يتطلب منا عدم الاكتفاء بالشق النظري من التعليم وانما يجب التركيز على الشق العملي التطبيقي حتى نتمكن من تبوء مكانا يليق بنا بين الامم المتقدمة والتي باتت تعتمد على تكنولوجيا المعلومات لدعم الاقتصاد وتحقيق اهداف التنمية المستدامة.

واضاف جودة ان الابتكار والابداع يساهم في اطلاق طاقات الطلبة وتوجيهها نحو مستقبل واعد لهم وللمجتمع ، مثمنا في الوقت نفسه الجهود النوعية التي تبذلها الكوادر التدريسية في الكلية للنهوض بالمستوى التعليمي للطلبة.

من جانبه قال عميد كلية تكنولوجيا المعلومات الدكتور محمد حجاوي ان دعم المناهج التدريسية الاكاديمية في الجامعة ياتي من خلال تنظيم النشاطات اللامنهجية وتوفير بيئة تفاعلية للطلبة مع اقرانهم من الدول العربية وغيرها مما يمكنهم من تبادل الخبرات والاطلاع على الوسائل التعليمية الحديثة  لزيادة مخزونهم المعرفي وسط اجواء من المنافسة العلمية والعملية.

واضاف ان الكلية التي تحظى بالدعم الكامل من ادارة الجامعة في نشاطاتها وبرامجها الاكاديمية والتطبيقية لتتماشى مع التطورات الحديثة ، لن تتوانى في اتاحة المجال امام طلبتها لبناء قدراتهم المعرفية ورفدهم بكل ما هو جديد وغرس روح الريادة لديهم ليتمكنوا من ولوج سوق العمل المحلي والعربي والدولي بكفاءة واقتدار.

وثمن الجهود التي بذلها كل من مديرة بنك الاتحاد/ فرع الجبيهة نائلة ذياب ومسؤول الريادة والابتكار في تانك امنية عمار مسمار ، في دعم هذه المسابقة في جميع مراحلها.

بدوره اشاد احد مدربي الفرق في مدرسة الملك عبد الله الثاني للتميز في الزرقاء ياسر جاد الله بالدور الذي تنهض به جامعة العلوم التطبيقية الخاصة لخدمة المجتمع المحلي والعربي من خلال اشراك طلبة المدارس في مسابقات وفعاليات من شانها الاسهام في تنمية قدراتهم المعرفية وترجمتها الى مهارات تطبيقية عملية وصقل شخصياتهم عبر غرس روح المنافسة العلمية بينهم ضمن الضوابط الاخلاقية التي تقوم عليها الرسالة الاكاديمية للجامعة بشقيها المنهجي واللامنهجي.

وثمنت مديرة الاتصال المؤسسي في شركة امنية للاتصالات نيكول شاهين اهمية المسابقة ودورها في تنمية شخصية الطلبة وصقل مهاراتهم وقدراتهم مؤكدة ان شركة امنية سوف تقدم تسهيلات للطلبة المشاركين في مشاريع ريادة الاعمال وانترنت الاشياء.

كما لفت مدير اولمبياد المعلوماتية الى ان معظم الطلبة المميزين والمشاركين بالاولمبياد هم من خريجي مسابقة مبرمجي المستقبل في اشارة منه الى اهمية المهارات المكتسبة من المسابقة.

وحصل على المركز الاول فريق مدرسة الملك عبد الله الثاني للتميز في الزرقاء الذي يضم الطلبة عمر ناصير وبهاء ابو الرب ووسام ناصير ، والمركز الثاني الاكاديمية العربية للعلوم وتكنولوجيا والنقل البحري في مصر  الذي يضم الطلبة اسامة السيد ومحمود محمد ابراهيم ومحمود عادل رمضان فيما حصل على المركز الثالث كل من الطلبة خليل الأدهمي،عمر دبش، ولطفي حمدان من مدارس الحصاد التربوي.

وتقدم الجامعة للفائزين بالمراكز العشرة الاولى بالمسابقة منحا دراسية لدراسة تخصصات كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة ،حيث حصل الفائز بالمركز الاول من المسابقة على منحة بخصم قدره 100% على رسوم الساعات المعتمدة والفائز بالمركز الثاني حصل على منحة جزئية بنسبة  75% على رسوم الساعات المعتمدة والمركز الثالث حصل على منحة جزئية بنسبة  50% على رسوم الساعات المعتمدة والمركز الرابع ولغاية المركز العاشر حصلوا على منحة جزئية بنسبة  30% من رسوم الساعات المعتمدة.

وشارك في المسابقة ، طلابا من دول عربية تشمل بالإضافة الى الأردن دول فلسطين ولبنان والمغرب والسعودية والكويت والعراق وتونس وسوريا.