تسجيل الدخول

الإعلام الرقمي ( الإلكتروني )

مقدمة

الإعلام الرقمي ( الإلكتروني )

يعتبر التخصص من التخصصات الجديدة وقد طرح في عدد من الجامعات العالمية في أوروبا وأمريكا وفي عدد من الدول العربية وجاء طرح هذا التخصص لحاجة السوق العالمية والعربية والأردنية لخريجين متخصصين في مجال الإعلام الالكتروني بعد أن أصبح الإعلام الالكتروني هو المسيطر على السوق الإعلامية وبعد تحول العديد من الصحف العالمية من صحف ورقية إلى صحف الكترونية وازدياد الاعتماد على الإعلام الالكتروني من قبل محطات التلفزة و المحطات الإذاعية في مختلف دول العالم وانتشار مواقع التواصل الاجتماعي بصورة غير مسبوقة .


الهدف من تدريس هذا التخصص :

  • 1- تقديم برنامج بكالوريوس في تخصص الإعلام الرقمي وفق المعايير العالمية المعتمدة
  • 2- تخريج كوادر إعلامية مؤهلة في تخصص الإعلام الرقمي قادرة على تلبية احتياجات سوق العمل في هذا المجال الذي أصبح من المجالات الواعدة
  • 3- توفير بيئة تعليمية متكاملة تؤكد على جودة مخرجات التعليم والتعلم.
  • 4- تعزيز مستوى التفاعل والتعاون يبن جامعة العلوم التطبيقية والمجتمع المحلي والعربي الذي يحتاج إلى خريجين بمستوى متميز في مجال الإعلام الالكتروني
  • 5- إعداد الطلاب مهنياً وفنياً لتصميم وتنفيذ وتخطيط جميع العمليات الإعلامية المتصلة بتخصص الإعلام الرقمي.
  • 6- مشاركة الطلبة في تطوير وتأهيل مجتمعاتهم من خلال نشر الأفكار الإيجابية واستخدام الإعلام لغايات التطوير والبناء والنقد الإيجابي
  • 7- مساعدة الطلبة على تطوير وسائل الإعلام الالكتروني في الأردن والوطن العربي


ما الذي يشجع الطالب على دراسة هذا التخصص :

 أصبح الإعلام الالكتروني جزء رئيسا من الحياة العامة لكافة الناس وأصبح الناس لا يستطيعون الاستغناء عن وسائل الإعلام الالكترونية التي أصبحت مسيطرة على حياة الناس ومعيشتهم وقد ازدادت فرص العمل في هذه المجال بصورة ملحوظة وهذا يدفعنا لأن نفكر جديًّا بدراسة الإعلام الالكتروني لنتعرف على آلية عمل وسائل الإعلام الالكترونية والسوق المتاحة ودور الإعلام في الحياة العامة


أهمية هذا التخصص

يعتبر الإعلام بوسائله المتطورة, أقوى أدوات الاتصال العصرية التي تعين المواطن على معايشة العصر والتفاعل معه, كما أصبح للإعلام دور مهم في شرح القضايا وطرحها على الرأي العام من أجل تهيئته إعلاميا, ويجيء القرن 21 حاملا معه عصرًا جديدًا , عصرًا فيه الكلمة الأولى للإعلام في ظل ثورة الاتصال والمعلومات, تلك الثورة التي لن تتوقف مع استمرار عملية الابتكار والتغيير, ولقد أدت هذه الثورة إلى إحداث تطور ضخم في تكنولوجيا الاتصال والمعلومات وليصبح العالم قرية إلكترونية صغيرة.

- والواقع أن الإعلام في العصر الحديث, أصبح جزءًا من حياة الناس كما أن بناء الدولة اقتصاديا, اجتماعيا, سياسيا, يتطلب الاستعانة بمختلف وسائط ووسائل الإعلام , بل إن مشروعات التنمية لا يمكن أن تنجح إلا بمشاركة الشعوب وهو أمر لا يتحقق إلا بمساعدة الإعلام


الجهات التي يمكن أن يعمل بها الطالب بعد تخرجه من هذا التخصص

سوق العمل للخريجين من قسم الإعلام الالكتروني واسعة جدًّا ومن الممكن أن يعمل الخريج في :

1- المواقع الالكترونية الإخبارية

2- الصحف الالكترونية الإخبارية

3- محطات الإذاعة ومحطات التلفزة

4- المواقع الالكترونية الخاصة التابعة للمؤسسات الحكومية والشركات فكل مؤسسة أو شركة لديها موقع الكتروني يحتاج إلى من يدير هذا الموقع فمجال العمل واسع جدًّا ومتشعب .