تسجيل الدخول

مختبر التشريح المجهري

مقدمة

​يعتبر مختبر التشريح المجهري في جامعة العلوم التطبيقية الخاصة الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط , وواحداً من 11 مختبر مماثل في العالم وهو الأحدث بينها ومعترف به للتدريب على جراحة الدماغ من قبل الاتحاد العالمي لجراحة الدماغ والاعصاب . يقع المختبر على مساحة  850 متراً مربعا  في كلية التمريض . وتم تصميم المختبر باستخدام أحدث التقنيات للحفاظ على التهوية والحرارة المناسبتين. يتكون مختبر التشريح من ثماني محطات تشريحية, تم تجهيز كل منها بطاولة, وضوء, ومجهر ثنائي وثلاثي الابعاد, وجهاز للمراقبة, ومثقاب كهربائي, وميكروسكوبات جراحية تستخدم في كافة تخصصات الجراحة مثل جراحة الدماغ والعمود الفقري والأنف والأذن والحنجرة والعيون والفكين والتجميل والاسنان وجراحة العنق والصدر والبطن وجراحة الأوعية الدموية والأطراف العلوية والسفلية وكذلك العظام والمفاصل المختلفة..​​

​​​ويحتوي مختبر التشريح على مرافق متعددة منها:

  • قاعة محاضرات مزودة بأجهزة عالية التقنية لنقل المعلومات الطبيّة من خلال وسائط صوتيّة ومرئيّة بغرض مشاركة المعلومات الطبيّة واتاحة الفرصة للتدريب التفاعلي مع العديد من المراكز المتخصصة في مختلف انحاء العالم..
  • غرف غيار منفصلة للمتدرين من كلا الجنسين.
  • كافتيريا لتناول الاطعمة الخفيفة والمشروبات المتنوعة.


​يوفر مختبر التشريح المجهري فرص مميزة للتدريب العملي لأطباء جراحة الدماغ والاعصاب في الاردن والوطن العربي والعالم. وتتمثل فوائد هذا االمختبربتدريب الأطباء على التشريح الميكروسكوبي الدقيق وإجراء العمليات الجراحية الميكروسكوبية وتدريبهم في مجال جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري والعيون والأنف والأذن والحنجرة وجراحة المناظير وجراحة الوجه والفكين والجراحة العامة وجراحة العظام وغيرها، إضافة لتدريب أطباء كليات الطب والأسنان والتمريض.

تم عقد عدد من الدورات التدريبية الناجحة والتي حضرها عدد كبير من الاطباء من مختلف دول العالم وشملت اطباء من غزة، الضفة الغربية، السودان، بورما، الكونغو، المانيا، العراق، السعودية، بالاضافة الى أطباء أردنيين من مختلف القطاعات الطبية العامة والمستشفيات الخاصة. واشرف على هذه الدورة العديد من أطباء الاختصاص ذوي الخبرة والكفاءة المميزة.  وتمكن الاطباء المشاركين في هذه الدورة من التدرب على كيفية إجراء العمليات الجراحية الدماغية باستخدام أجزاء بشرية حقيقية تم إستيرادها من الولايات المتحدة الأميركية حيث تعتبر هذه الطريقة هي الطريقة الأحدث في العالم للتعليم الطبي والجراحي المستمر.  ​

​​