تسجيل الدخول

القبول و التسجيل

التخصصات المستحدثة في الجامعة

تعلن جامعة العلوم التطبيقية الخاصة عن استحداث التخصصات الجديدة التالية:
• الرياضيات.
• الكيمياء.
• تكنولوجيا الطاقة المتجددة.
• التغذية السريرية والحميات.
• ماجستير ترجمة المرئي والمسموع ووسائط الإعلام.

كما تعلن عن تقديم المنح التشجيعية التالية للطلبة المتفوقين:

لتتعرف أكثر عن هذه التخصصات:

1. التغذية السريرية والحميات:


 
- ما الذي يميز تخصص التغذية السريرية والحميات في التطبيقية؟

• مساقات تشمل أمراض السمنة وسوء التغذية، الاضطرابات النفسية المتعلقة بالتغذية والتداخل بين الغذاء و الدواء.
• مساقات تخصص تعنى بالمشاكل المعاصرة في الوطن العربي مثل:
1. الغذاء العضوي.
2. الصحة التغذوية في الدول النامية.
3. التغذية العلاجية لمرض السرطان.
4. التغذية المتعلقة بأطفال المدارس.
• تدريب الطلاب بمستشفى ابن الهيثم ومدارس الاتحاد حيث تم عقد اتفاقيات مع مدارس الاتحاد ومستشفى ابن الهيثم لدعم المساقات المطروحة.
• إعطاء بعض المساقات المشتركة بين طلبة التغذية والصيدلة للاستفادة من الخبرات المتوافرة لدى كادر كلية الصيدلة المتميز.


- ما الذي يشجعني على دراسة هذا التخصص؟

• حاجة سوق العمل محلياً لتخصص التغذية السريرية و الحميات وفقا لآخر نتائج هيئة الاعتماد المنشورة على موقع وزارة التعليم العالي ونقابة الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات وجمعية الغذاء والتغذية الأردنية.
• توافر فرص عمل لخريجي تخصص التغذية السريرية والحميات نظراً لتزايد افتتاح الأندية الرياضية وعيادات التغذية والحميات.
• التوسع الحاصل في الحقل الطبي على المستويين المحلي والعربي نتيجة زيادة أعداد المرضى والحاجة المتزايدة للرعاية الصحية المتخصصة بما يشمل التغذية السريرية المناسبة والحميات.


- أهداف التخصص:
• توعية المجتمع بالتغذية الصحية السليمة وأمراض سوء التغذية.
• سد احتياج سوق العمل من اختصاصيي التغذية نظراً لتزايد أعداد المصابين بأمراض السكري، وارتفاع الضغط، والقلب، والكلى، والسمنة.
• المساهمة في إيجاد الحلول المناسبة للمشاكل الصحية المتعلقة بالتغذية.
• توفر فرص العمل لخريجي البرنامجِ في القطاعات الصحية الحكومية والخاصة كالمستشفيات، المراكز الصحية، ومراكز التغذية، والأندية الرياضية لازدياد الطلب على التخصص.


2. تخصص الرياضيات والكيمياء:
math.jpg

 
 تخصص الرياضيات 

​1- ما هو التخصص 

يعتبر تخصص الرياضيات من أهم وأفضل التخصصات الموجودة في العالم. ويتميز بأهميته الكبيرة والواسعة كونه يشمل مجالات كثيرة ويدرس في العديد من الجامعات، وهو تخصص رائع يأخذ الطالب إلى عوالم من التجريد وليس كما يظن الكثيرون بأنه أرقام وحسابات ، ويعرف علم الرياضيات أنه علم دراسة البنى المجردة باستخدام المنطق والبراهين الرياضية والتدوين الرياضي، وهو العمود الفقري لمعظم العلوم الحديثة التي ساهمت في تطور البشرية على مدى القرون الماضية خاصة في الكيمياء والفيزياء والهندسة ، فأصبح يعد من العلوم التطبيقية الحديثة المتداخلة بجميع العلوم الأخرى ممثلاً مكانة مرموقة في الدراسات العلمية في الكليات.


2- ما يميز التخصص وخطته

حرصت  جامعة العلوم التطبيقية الخاصة على إعداد بيئة تعليمية  حديثة ومتطورة لجميع مراحل درجة  البكالوريوس في تخصص الرياضيات. وقد أعدت الخطط الدراسية بحيث تربط الرياضيات بالعلوم التطبيقية والتكنولوجيا ، لكي يستفيد الطالب في ميدان العمل بما تعلمه خلال الدراسة . كما يحتوي التخصص على مساقات تتماشى وتواكب التطورات العلمية الحديثة.  بالاضافة إلى وجود الجانب التطبيقي ضمن مادتي التدريب الميداني والندوة.


3- ما يشجع الطالب على دراسة هذا التخصص 

حاجة السوق الأردني والعربي والعالمي بكفاءات مدربة تدريبا متميزاً في المجالات الرياضية المختلفة لتخدم مؤسسات  مختلفة. بالاضافة لحاجة سوق العمل لتخصص الرياضيات مبنية على احصائية ديوان الخدمة المدنية التى تشير الى نقص في أعداد المدرسين الذكور في تخصص الرياضيات.


4- الهدف من تدريس هذا التخصص:

انطلاقا من رؤية ورسالة جامعة العلوم التطبيقية الخاصة وأهدافها العامة  فإن قسم الرياضيات يهدف إلى تحقيق مجموعة من الأهداف منها :

1. يهدف تخصص الرياضيات إلى تزويد الطالب بالمعرفة في علم الرياضيات سواء من الناحية النظرية أو الناحية العملية للعمل في ميادين القطاع الخاص والحكومي من خلال تقديم تعليم متميز يتمتع بالريادة في الأردن والمنطقة بما يجعله متميزاً محلياً وعربياً وعالميا.

2. رفد السوق الأردني والعربي والعالمي بكفاءات مدربة تدريبا تقنياً في المجالات الرياضية المختلفة لتخدم مؤسسات مختلفة مثل شركات الاحصاءات العامة،الشركات. البنوك. 

3. تزويد الطلبة بالمعارف الأساسية وتمكينهم من الالمام بالمهارات الضرورية واكسابهم الخبرات اللازمة للعمل في مجال التدريس في المؤسسات التعليمية المختلفة.

4. إعداد الطلبة إعدادًا علمياً يؤهلهم لمواصلة الدراسات العليا والبحث العلمي في مختلف العلوم الرياضية وتطبيقاتها.

5. التواصل العلمي البناء مع الجامعات المناظرة على المستويات المحلي و الإقليمي  والعالمي بهدف تبادل الخبرات العلمية والتدريسية.

6. دعم تخصصات الجامعة العلمية من كليات الهندسة والصيدلة وتكنولوجيا المعلومات والتمريض بالمواد التي يحتاجها من قسم الرياضيات.

7. المساعدة في الحد من مشكلة البطالة عند الشباب لدعم مشروعات التنمية لبناء الدولة اقتصادياً واجتماعياً وسياسيا .


​5- الجهات التي يمكن أن يعمل بها الطالب بعد تخرجه من هذا التخصص:

1. المدارس والمؤسسات التعليمية. 

2. الإحصاءات العامة .

3. مراكز البحث.

4. البنوك.

5. الشركات والمؤسسات المالية.​​

 

تخصص الكيمياء:
chemist.jpg
1- ما هو التخصص 
يعتبر تخصص الكيمياء من التخصصات المهمة في مختلف الجامعات ويتميز بأهميته الكبيرة والواسعة كونه يشمل مجالات كثيرة، حيث يهتم علم الكيمياء بشكل أساسي بدراسة العناصر والمركبات الطبيعية الحية وغير الحية على الأرض ومكوناتها ودراسة بناءها وخواصها والتفاعلات فيما بينها. ونتيجة لتطور هذا العلم وتقدمه تم تقسيمه إلى أربعة أقسام رئيسية وهي: الكيمياء العضوية والكيمياء الغير عضوية  والكيمياء التحليلية والكيمياء الفيزيائية، وهذا التطور جعل من علم الكيمياء سببًا رئيسيًا في تقدم الصناعات الكيميائية المختلفة وأيضًا الطب والغذاء والبيئة وفي مجال الإلكترونيات. 
باختصار علم الكيمياء  له تطبيقات واسعة وموجودة في كل مكان حول الإنسان أو في أي شيء يستخدمه.

2- ما يميز التخصص وخطته 
حرصت  جامعة العلوم التطبيقية الخاصة على إعداد مختبرات تعليمية حديثة ومتطورة لجميع مراحل درجة البكالوريوس في الكيمياء. وقد أعدت الخطط الدراسية بحيث تربط الكيمياء بالعلوم التطبيقية والتكنولوجيا  والصناعة ، لكي يستفيد الطالب في ميدان العمل بما تعلمه خلال الدراسة . كما يحتوي التخصص على مساقات جديدة تتماشى وتواكب التطورات العلمية الحديثة مثل تقنيات النانوتكنولوجي وضبط الجودة. بالاضافة إلى وجود الجانب التطبيقي ضمن مادتي مشروع بحث والندوة.

3- ما يشجع الطالب على دراسة هذا التخصص 
حاجة السوق الأردني والعربي والعالمي بكفاءات مدربة تدريبا تقنياً في المجالات الكيميائية المختلفة لتخدم مؤسسات  صناعية مختلفة. بالاضافة لحاجة سوق العمل لتخصص الكيمياء  مبنية على احصائية ديوان الخدمة المدنية التى تشير الى نقص في أعداد المدرسين الذكور في تخصص الكيمياء.

4- الهدف من تدريس هذا التخصص:
انطلاقا من رؤية ورسالة جامعة العلوم التطبيقية الخاصة وأهدافها العامة  فإن قسم الكيمياء يهدف إلى تحقيق مجموعة من الأهداف منها :

1. يهدف تخصص الكيمياء إلى تزويد الطالب بالمعرفة في علم الكيمياء سواء من الناحية النظرية أو الناحية العملية والمخبرية للعمل في ميادين القطاع الخاص والحكومي من خلال تقديم تعليم متميز يتمتع بالريادة في الأردن والمنطقة بما يجعله متميزاً محلياً وعربياً وعالميا.
2. رفد السوق الأردني والعربي والعالمي بكفاءات مدربة تدريبا تقنياً في المجالات الكيميائية المختلفة لتخدم مؤسسات مختلفة مثل شركات الأدوية ومراكز دراسة التكافؤ الحيوي،مؤسسات توريد الأجهزة العلمية والمستلزمات المخبرية،مؤسسة الغذاء والدواء،مؤسسة المواصفات والمقاييس، وزارة المياه ،وزارة الزراعة ،الثروة المعدنية، المصانع، حماية البيئة،مراكز فحوص الأغذية. 
3. تزويد الطلبة بالمعارف الأساسية وتمكينهم من الالمام بالمهارات الضرورية واكسابهم الخبرات اللازمة للعمل في مجال التدريس  في المؤسسات التعليمية المختلفة.
4. إعداد الطلبة إعدادًا علمياً يؤهلهم لمواصلة الدراسات العليا والبحث العلمي في مختلف العلوم الكيميائية وتطبيقاتها.
5. التواصل العلمي البناء مع الجامعات المناظرة على المستويات المحلي و الإقليمي  والعالمي بهدف تبادل الخبرات العلمية والتدريسية.
6. دعم تخصصات الجامعة العلمية من كليات الهندسة والصيدلة وتكنولوجيا المعلومات والتمريض بالمواد التي يحتاجها من قسم الكيمياء. 
7. المساعدة في الحد من مشكلة البطالة عند الشباب لدعم مشروعات التنمية لبناء الدولة اقتصادياً واجتماعياً وسياسيا.

5- الجهات التي يمكن أن يعمل بها الطالب بعد تخرجه من هذا التخصص:
1. المدارس والمؤسسات التعليمية.
2. مراكز الأبحاث.
3. شركات الدواء.
4. مصانع البتروكيماويات.
5. مؤسسة الغذاء والدواء.
6. مؤسسة المواصفات والمقاييس.
7. مصانع الدهانات.
8. مصانع المنظفات - مصانع المواد الغذائية.
9. بعض المجالات المخبرية والطبية.



3. تكنولوجيا الطاقة المتجددة:

​ما هو تخصص تكنولوجيا الطاقة المتجددة ؟
تكنولوجيا الطاقة المتجددة هو تخصص يهتم بدراسة أنظمة الطاقة المتجددة المختلفة بمنظور تقني تطبيقي ويشمل دراسة أنظمة الطاقة الشمسية بشقيها الكهروضوئية والحرارية وكذلك طاقة الرياح والطاقة الحرارية والطاقة النووية والطاقة الحيوية وإدارة المخلفات بالإضافة إلى الأنظمة الهجينة وإدارة الطاقة.

أهداف التخصص
- يهدف البرنامج الى إعداد خريج متخصص قادر على الانخراط في سوق العمل في مجال أنظمة الطاقة المتجددة، وذلك بهدف تزويد السوق بما يحتاجه من الكوادر البشرية المتخصصة في هذا المجال بمستوى أكاديمي عالي وقدرات تقنية تمكنهم من التعامل مع المشاكل المختلفة في قطاع الطاقة و خدمة المجتمع.
- إكساب الطالب المهارات الحياتية لسوق العمل وذلك لتميز التخصص بجمعه بين أنظمة الطاقة التقليدية وانظمة الطاقة المتجددة في توليد الطاقة الكهربائية من خلال الألواح الشمسية والتوربينات الهوائية، وذلك تماشيا مع التوجه العالمي للطاقة النظيفة وتقليل التلوث البيئي.

المهارات المكتسبة من التخصص
يكتسب الطالب القدرة على تصميم و تركيب وصيانة وتحديد الكميات لمشاريع الطاقة المتجددة بالاضافة الى القدرة على تحديد المشاكل وايجاد الحلول المناسبة لها.

الخطة الدراسية ومدة الدراسة
مدة  الدراسة في هذا البرنامج هي أربع سنوات بخطة دراسية مكونة من 132 ساعة معتمدة.

مجالات سوق العمل المتوقعة
- العمل في أنظمة توليد ونقل الطاقة الكهربائية المتجددة (طاقة الرياح والطاقة الشمسية،...).
- العمل لدى شركات ومؤسسات إنشائية في مجال الطاقة.
- العمل لدى الشركات والمؤسسات المختصىة بمبيعات وتزويد أنظمة الطاقة  البديلة.
- العمل لدى الوزارات والمؤسسات الحكومية ذات الصلة مثل وزارة الطاقة والثروة المعدنية وشركة الكهرباء وغيرها.
- العمل لدى المصانع المختصة بمجالات أنظمة الطاقة المتجددة مثل الخلايا الشمسية وتوربينات الرياح.
- العمل في وحدات الصيانة التابعة لشركات توزيع الطاقة
- العمل في القطاع التدريبي المهني والأكاديمي.
- العمل الحر وذلك من خلال إنشاء شركات خاصة
 

4. ماجستير ترجمة المرئي والمسموع ووسائط الإعلام:

ما يميز البرنامج وخطته

يعد هذا البرنامج الأول من نوعه في مجال الترجمة في المملكة؛ حيث يُمنح الطالب فيه شهادة الماجستير بعد اجتيازه 33 ساعة معتمدة ووفق تعليمات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.


الهدف من طرح هذا البرنامج

انطلاقاً من رؤية ورسالة جامعة العلوم التطبيقية الخاصة وأهدافها العامة  فإن قسم اللغة الإنجليزية والترجمة يطمح من خلال طرح هذا البرنامج إلى تحقيق الأهداف الآتية:

1. المساهمة الفاعلة في تدريب الطلبة على التعامل مع أحد أكثر المجالات المعاصرة والمتنامية في مجال الترجمة؛ التي تزخر بفرص البحث النظري والعملي في قطاعات واسعة.

2. إثراء جانب مهم من سوق العمل في مجالات ترجمة الأفلام، والدبلجة، وتمييز الأصوات، والوصف الصوتي، وربط المحادثات الصوتية.

3. يساعد هذا البرنامج في إتقان المهارات التقنية والعملية اللازمة في مجال ترجمة الأفلام والوثائقيات والدبلجة والتعليق الصوتي للأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع والنظر.

4. اكتساب المعرفة بالبرمجيات المتخصصة الحديثة، والمهارات المتعلقة بنقل الدلالات الثقافية والاجتماعية.

5. تعزيز مهارات الطلبة في الترجمة الفورية والتتابعية في المؤتمرات والمقابلات الصحفية، والدراسة المعمقة لنصوص أدبية وفنية مختلفة قد تتناولها مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 المختبرات والخدمات المساندة
يستخدم الطلبة في البرنامج عدة مرافق متخصصة، مثل: مختبر  الترجمة الفورية، ومختبر الوسائط المتعددة الذي يحتوي على برمجيات متقدمة في مجال الترجمة المرئية والسمعية. 

الجهات التي يمكن أن يعمل بها الطالب بعد إنهاء البرنامج

بعد  انهاء متطلبات هذا البرنامج يمكن للخريجين العمل في:

1. فضاءات الإعلام المرئي والمسموع وفي مجالات الإعلام المختلفة والقنوات الفضائية وشركات الإنتاج الفني والتقني.

2. مواصلة المسيرة البحثية للحصول على درجة الدكتوراة والعمل في مجال التدريس الجامعي.

3. المنظمات العالمية.

4. الترجمة الحرة.



21/10/2019 06:32 م