تسجيل الدخول

الاعتمادات المحلية والدولية

التطبيقية عضو مؤسس ضمن تحالف الـMIC

​​​

جامعة العلوم التطبيقية الخاصة من أوائل الجامعات الخاصة في الشرق الأوسط التي تصبح عضواً مؤسساً في تحالف الـ MIC والذي تقوده جامعة الـ MIT الأمريكية الجامعة الأولى على العالم.



 

The Make Impact Consortium

هو مجتمع ممتد من الجامعات والشركات التي تعمل على دعم تكامل التكنولوجيا والابتكار وصنع ريادة الأعمال. تم تأسيس مجموعة "Make Impact Consortium" من قبل جامعة MIT، وقد نمت بسرعة منذ ذلك الحين لتشمل العديد من الجامعات الرائدة وقادة الصناعة المرموقين من جميع أنحاء العالم.


غدت جامعة العلوم التطبيقية الخاصة عضواً مؤسساً لتحالف الـMIC والذي تقوده جامعة الـMIT الأمريكية، الجامعة الأولى على العالم. ينتج عن هذه التشاركية فوائد عدة لكوادر الجامعة وطلبتها، من بينها:

  • ·   حضور عدد من كوادر الجامعة وطلبتها لقاء أعضاء التحالف السنوي والذي يعقد في جامعة الMIT في             بوسطن لمناقشة المشاريع والأبحاث المقدمة من الجامعات أعضاء التحالف. 
  • ·     المشاركة في الـWebinars  التفاعلية للتعلم مباشرة من مجموعة من الخبراء في مواضيع مختلفة.
  • ·     ابتعاث الطلبة للتدريب المكثف في شركات عالمية مميزة ضمن البرنامج.Meet the Maker 
  • ·    الاتصال المباشر بين طلبة الجامعة وباحثين في جامعات التحالف مما يهيئ الحصول على قبول لدراسة         الدكتوراة في هذه الجامعات. 


بدأت النتائج عن هذه التشاركية بالظهور في عالم الابتكار والريادة في الجامعة، حيث تم تأسيس حاضنة أعمال بعنوان ال Biomaker Space والتي ستكون العلامة التجارية لجامعة العلوم التطبيقية في اتحاد الـMIC .

من خلال عمل طلاب الهندسة والصيدلة وتكنولوجيا المعلومات والأعمال سوياً، نهدف إلى إلهام جيل جديد من "صناع المواد الطبية الحيوية". سيكون موقع الـ Bio-makerspace مكانًا فريدًا مفتوحًا لجميع أنواع الاختراعات الطبية الحيوية، بما في ذلك:

1) تصميم وإعداد معدات المختبرات المخصصة.

2) تصنيع الأدوية والأجهزة الطبية الجديدة.

3) إنشاء نماذج ثلاثية الأبعاد للأنشطة التعليمية والتواصلية.

4) تضمين الذكاء الاصطناعي في العلوم الطبية وتطبيقاتها.


انضمام الجامعة لمجلس MIC الاستشاري سيمكنها من:

-   تطوير علاقات مهنية دائمة تمكننا من صياغة مستقبل الصناعة والابتكار في الجامعة وتوفير نظام متكامل       وفعال للتوظيف.

-   إعداد وتأهيل الطلبة ليصبحوا من المبتكرين ورجال الأعمال من خلال تطوير مهاراتهم ومعارفهم.

-   الاستفادة من معرفة وخبرة الجامعات التي ترتكز على الابتكار على الصعيد العالمي.

-   العمل عن كثب مع المنظمات التي تشكل جزء هام من النظام البيئي للابتكار.




19/08/2020 04:33 م