Sign In

News

7/5/2017

"جامعة العلوم التطبيقية الخاصة تعقد مؤتمر"التطبيق الامين للقانون الدولي الانساني

​​​عقدت كلية الحقوق في جامعة العلوم التطبيقية مؤتمرا بعنوان "التطبيق الامين للقانون الدولي الانساني" بالتعاون مع الصليب الاحمر وذلك يومي الاربعاء والخميس 6-7 نيسان 2016 ، وتمحور المؤتمر حول فاعلية تطبيق القانون الدولي الانساني ومدى انطباقه على النزاعات المسلحة للوصول الى حماية أكبر للمدنيين.
وقال رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور محفوظ جودة ان عقد هذا المؤتمر الدولي يتزامن مع احتفالات الجامعة  بمناسبة مرور  خمسة وعشرين عاما على انطلاقة التدريس فيها"، حيث اشار الى ان الجامعة قامت بطرح مادة القانون الدولي والانساني للطلبة وسيتم ادراج العديد من المواضيع المهمة في هذا المجال في خطط الجامعة الدراسية مستقبلا لمواكبة التطورات العالمية والمعاصرة.
اضاف الاستاذ الدكتور جودة :" ان اهتمام الاردن بترسيخ قواعد واحكام هذا القانون مستمدا من  ديننا الاسلامي الذي حفظ ويحفظ للانسان حياته وكرامته في السلم والحرب وينبذ العنف والتطرف، حيث يمتلك الاردن سجلا حافلا من الانجازات الناصعة والحضور الفاعل على كافة الصعد في تقديم المأوى والمساعدات الغذائية والطبية لمئات الآلاف من الاشقاء العراقيين والسوريين وغيرهم من الاخوة العرب  الذين شردتهم آلة العدوان الغاشم".
عميد كلية الحقوق في جامعة العلوم التطبيقية الخاصة الاستاذ الدكتور طالب حسن قال في كلمته ان انعقاد المؤتمر جاء في ظل ظروف عصيبة تمر بها المنطقة ومن تماد في نشر الرعب والاغتصاب وحرق الشجر والبشر، موضحا ان الهدف من المؤتمر هو دق جرس الانذار وبقوة على هذا التمادي وهذه الانتهاكات اضافة الى جلب الانتباه بلزوم التأكيد على أنسنة القانون الدولي لحقوق الانسان.
وتحدث سعادة النائب الدكتور هيثم عبدالله ابو خديجة عن  اهمية محور  المؤتمر  وهو التطبيق الامين للقانون الدولي الانساني وخاصة في هذه المرحلة التي تعاني من ويلات الحروب سواء أكانت دولية أم داخلية .
وأضاف سعادة النائب ابو خديجة :"ما احوجنا في هذه الايام العصيبة للتطبيق الامين لهذا القانون من جانب الدول والمؤسسات المعنية به ونشر ثقافتهموضحا ان الموضوع الذي يناقشه المؤتمر في غاية الأهمية ومعربا عن أمله في أن يتوصل المؤتمر إلى توصيات تخدم الانسانية.
وبين رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الأردن فريدريك فورنييه أن اللجنة تسعى من خلال هذا المؤتمر إلى التعاون مع الباحثين للتقييم والتحليل ومناقشة التحديات التي تواجه عمل اللجنة واكتشاف العلاج وتقديم التوصيات للمعنيين لتطبيقها، مشيرا إلى أن عمل اللجنة ينبع من الايمان بقوانين ومبادئ القانون الدولي الانساني التي تدافع عن الانسان ضد الانتهاكات التي ترتكب بحقه.
ودعا الباحثين المشاركين بالمؤتمر إلى إعطاء آرائهم واتباع التفكير الناقد لمن صمم القانون وتقديم ابحاثهم والعمل مع اللجنة، لافتا إلى أنها فرصة ثمينة للجنة أن يعمل معها الباحثون للتمكن من مواكبة التغييرات في هذا المجال.
ونوقشت خلال المؤتمر عدة اوراق بحثية قام بطرحها عدد من الباحثين من العراق والجزائر ولبنان ومصر والاردن وروسيا وبنغلاديش وسويسرا، وفي نهاية المؤتمر تم تكريم المشاركين والخروج بتوصيات سيتم نشرها قريبا .