Sign In

News

3/7/2017

إطلاق مركز الإبداع لحاضنات الأعمال في جامعة العلوم التطبيقية الخاصة

​​​أطلقت جامعة العلوم التطبيقية الخاصة مركز الإبداع لحاضنات الأعمال في خطوة جديدة لها نحو التميز وذلك صبيحة يوم الأربعاء الموافق 7/3/2017تحت رعاية نائب رئيس مجلس الأمناء سعادة د. هيثم عبدالله أبو خديجة وبحضور رئيس الجامعة أ. د. محفوظ جودة.

تم تأسيس مركز الإبداع لحاضنات الأعمال ليساهم في خلق قصص النجاح المتميزة لطلبة الجامعة ورعاية أفكار الشباب الإبداعية والريادية وتحويلها إلى مشاريع حقيقية تعزز الاقتصاد الوطني و تساهم في التنمية المستدامة.

استهلت اللقاء أ. د. سميحة جراح نائب رئيس الجامعة ورئيس مجلس مركز الإبداع لحاضنات الأعمال بكلمة ترحيبية تحدثت بها عن دور الجامعة كداعم رئيسي للطاقات والإبداعات الشبابيةليشبوا وينطلقوا إلى عالم التفوق والإبداع ومن هنا جاءت فكرة إطلاق المركز الذي سيحول الحلم إلى حقيقة ويبني قادة المستقبل وصانعي القرارات المتعلقة بازدهار المجتمعات والبلدان على اختلاف مواقعها.

وقال رئيس الجامعة أ. د. محفوظ جودة إنه من واجبنا كقادة اكتشاف المبدعين ورعايتهم بتهيئة بيئة الإبداع لهم وريادة الأعمال بما تحتويه من لوائح وقوانين. بالإضافة إلى حماية الملكية الفكرية لهم وبراءات الاختراع ووضع الأردن كمركز إقليمي وعالمي للإبداع القائم على القيمة المضافة والتوعية وبناء القدرات.

أما نائب رئيس مجلس الأمناء في الجامعة الدكتور هيثم عبدالله ايو خديجة قال ان فعالية إشهار مركز الابداع لحاضنات الأعمال ما هو إلا نجاح كبير يضاف الى سلسلة نجاحات الجامعة منذ تأسيسها حتى اليوم واستكمال لمسيرة جامعة العلوم التطبيقية الخاصة نحو التميز .

ووضح  د. أبو خديجة بأن حاضانات الأعمال تلعب دورًا أساسيًا في دعم الإبداع  لكونها وسيلة لمساندة المشروعات الجديدة حيث ترفع نسب نجاح المشروعات الناشئة.

وقدم د. غيث العبدالله عضو هيئة تدريس في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية شرحاً حول مركز الإبداع لحاضنات الأعمال لطلبة الجامعة. بدأ بتعريفهم بمفهوم حاضنات الأعمال وطريقة التقديم وفرص الاحتضان والفوز بفرص تمويلية يقدمها المركز للمبدعين.

وختمت الفعالية بقصة نجاح حقيقية وملهمة لخريج جامعة العلوم التطبيقية الخاصة الفنان, المدرب, المدون محمد القاق الذي صنع نجاحه بيده وشكل نموذجاً للكثير من الشباب ممن أرادوا تحقيق الانجاز نفسه.

قدم اللقاء د. زكريا المباشرعضو هيئة التدريس في كلية الآداب وحضره عمداء الكليات في جامعة العلوم التطبيقية الخاصة وأعضاء هيئة التدريس فيها وطلبة الجامعة.