تسجيل الدخول

الأخبار والأحداث

19/10/2016

لقاء استثنائي يجمع أفراد كلية تكنولوجيا المعلومات في العلوم التطبيقية

​​​​​​عقد يوم الثلاثاء الموافق 18/10/ 2016 لقاء تنويري يجمع بين رؤساء أقسام كلية تكنولوجيا المعلومات وأعضاء هيئة التدريس وطلبة الكلية في مدرج ابن رشد.

ابتدأ عميد كلية تكنولوجيا المعلومات د. محمد حجاوي اللقاء بكلمة ترحيبية بالطلبة القدامى والجدد، والإشادة باختيارهم لجامعة العلوم التطبيقية بشكل عام وكلية تكنولوجيا المعلومات بشكل خاص. واستعرض عميد الكلية المعلومات التي تهم الطلبة من حيث التعريف بنشأة الكلية وإنجازاتها التعليمية المميزة التي حققتها على مدار السنوات والتي وضعتها في مصاف كليات تكنولوجيا المعلومات المحلية والعربية والعالمية، وعدد طلبتها وأساتذتها، وأقسام الكلية وتخصصاتها.

وبين د. حجاوي تميز خطط الكلية وتركيزها على الجانب العملي والتطبيقي ومواكبتها لأحدث المستجدات في مجالات تكنولوجيا المعلومات ولغات البرمجة وقواعد البيانات، مشيراً إلى أن الكلية تضم نخبة من الخبرات المتنوعة من أعضاء هيئة التدريس القادرين على تطوير خططها المستقبلية بما يتواءم مع سوق العمل. وأكد على حرص الكلية المستمر على عقد شراكات استراتيجية مع شركات عالمية.

كما تحدث العميد عن توجه الكلية للحصول على الاعتماد الأمريكي (ABET) لتخصص علم الحاسوب، ووضح أهمية الحصول على هذا الاعتماد لضمان الجودة في المخرجات ولتمكين خريجي العلوم التطبيقية من الحصول على العمل في الجهات الحكومية والخاصة بكل سهولة، وكذلك في استكمال دراساتهم العليا في أرقى الجامعات العالمية. كما قام عميد الكلية بشرح خطة الكلية الاكاديمية والنشاطات العلمية واللامنهجية للسنة الاكاديمية القادمة.

وأضافرؤساء الأقسام أنهم يهتمون بالجانب الأكاديمي كما الجانب التأهيلي الوظيفي والمهني للطلبة من خلال تقديم برامج تدريبية تتضمن مهارات حياتية مساندة.

 ونوه رئيس الجامعة أ. د. محفوظ جودة إلى أهمية هذه اللقاءات تأتي ضمن خطة متكاملة تعمل بها العلوم التطبيقية لإرشاد الطلبة القدامى والجددوبين حرص الإدارة على تقديم كل ما هو مفيد ويصب في مصلحة الطالب.
وفي نهاية اللقاء أجاب عميد الكلية على استفسارات الطلبة وتمنى لهم بداية عام دراسي مليء بالتحدي والإصرار والنجاح، كما وشكر الطلبة رئيس الجامعة وعميد الكلية وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة على حرصهم المستمر في التواصل معهم والاستماع لاقتراحاتهم.